اخبار سيناء . رصد سيناء ، موقع اخباري سيناوي، اخبار سيناء وكالة اخبار مجانيه

اخبار سيناء . رصد سيناء ، موقع اخباري سيناوي، اخبار سيناء وكالة اخبار مجانيه


    حديث عمرو أديب عن ابناء سيناء 11 نوفمبر 2008

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 48
    تاريخ التسجيل : 15/02/2011

    حديث عمرو أديب عن ابناء سيناء 11 نوفمبر 2008

    مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 17, 2011 5:51 am

    بعد الأحداث التي شهدتها مدينة شمال سيناء مؤخرا هل علينا المدعو / عمرو أديب عبر قناة الأوربت في برنامج القاهرة اليوم مستهلا حديثه بتوجيه الرجاء إلى أجهزة الدولة بضرورة تأديب أبناء هذه المدينة " لازم يفهموا أن الله حق " ثم سأل عن عضو مجلس الشعب " بتاع الناس دي " ثم انتقل إلى الحديث عن المواطن الأمريكاني و الانجليزي الذي يغير مساره من مصر إلى بلاد أخرى مجاورة نتيجة لما يحدث في " سيناء دي " من انفجارات مطالبا أبناء سيناء بالرحيل عن البلاد أفضل من رحيل السائحين الأمريكان أو الانجليز
    " ما تروحوا كلكم البلد اللي جنبينا و نخلص " .
    ثم صار يطلب من أبناء سيناء أن يكفوا عن المطالبات و أن يرضوا بالأمر الواقع ثم طالب الحكومة و الدولة ألا تتهاون مع الذين " يلعبون بأقدارنا "
    ثم صار يصف أبناء سيناء بالأوصاف التالية :
    " ناس مافيش وراهم حاجة ، عايشين في الصحرا ، في الهواء الطلق "
    ثم بدأ في التساؤل عن مصدر المال الذي اشترى به البدو أسلحتهم و سياراتهم و صار يكرر السؤال عن مصدر الأموال ثم تطوع بالإجابة :
    " أنا عارف أنتوا بتشتغلوا في ايه ، كلنا عارفين انتوا بتشتغلوا في ايه ، و في ايه و في ايه و في ايه ، في الحاجات اللي بتأكل الشهد ، الحاجات اللي كل مواطن شريف في مصر مش عايز يشتغلها ، مش واقفين جنب نفق و بناخد على كل راس عشرة دولار "
    ثم صار يسخر من القبائل و تقسيماتها و من مجالس القضاء العرفي و من الشيوخ .
    ثم وجه حديثه إلى أبناء سيناء مخبرا اياهم أنهم لن ينالوا الحكم الذاتي ، و أنهم لن يكونوا دولة منفصلة ، ثم خير أبناء سيناء بين أن يكونوا مصريين أو أن يأخذوا بطاقتهم إلى الحدود :
    " حضراتكم مصريين و لو مش عاجبكم موضوع مصر روحوا على الحدود و شوفوا مين راح ياخدكم "
    ثم تحول البرنامج إلى حديث مشترك بين عمرو و ضيفه في البرنامج الذي طالب بتنفيذ القانون على أبناء سيناء أسوة بما يحدث في باقي المدن ، و أدعى معاونه أن البدو سارقي سيارات و قاطعي طرق و أن العواقب السيئة تعود على مصر نتيجة لهذه الأفعال التي تسيء لسمعة مصر ، ثم صار يستشهد ببيان وزارة الداخلية حول الأحداث الأخيرة في سيناء حتى قاطعة عمرو ليقول أننا في دولة حديثة و لسنا في المجلس " و كام بعير قدام كام واحد مات " و ناشد عمرو الدولة أن تطبق القانون بحزم ، ثم صار ضيفه يطلب من أهل العريش ووسط سيناء أن يبحثوا عن مصادر دخول أخرى بدلا من تهريب الافارقة لاسرائيل و الفلوس و الروسيات و " الحاجات اللي بتتهرب لحماس " حسب تعبير عمرو ، ثم سخر ضيفه من مطالبة أهل سيناء بحقهم في الملكية ليسخر عمرو من مطالب أهل سيناء بتملك بيوتهم و أراضيهم " كانوا طلبوا كدة من المحتل " ثم صار عمرو يسأل :
    " انتوا جرالكم ايه ، ايه البلطجة اللي انتوا عايشين فيها دي ، هي الناس دي بتتكلم في ايه ، هي الناس دي بتروحلها الاهرام ، بيشوفوا التلفزيون ، و هما مش على راسهم ريشة ، او يروحوا الأرض اللي جنبينا بعد ما يقطعوا البسبور "
    ثم حدثت مداخلة من قبل الشيخ يحي الغول الذي قال أن كل شيء يهون أمام كرامة الوطن ، و طالب الشيخ يحي بتعزيز قوات الأمن و مدها بأجهزة حديثه لفرض السيطرة الأمنية و تحقيق هيبة الدولة على كافة أراضي سيناء ، ثم قال الشيخ أن وجود قلة سيئة لا يعبر عن المجتمع السيناوي بأكمله الذي أثبت حبه وولاءه للوطن خلال أعوام الاحتلال و أكد الشيخ يحي أن حب أبناء سيناء لمصر ليس موضع شك أو خلاف حتى قاطعة عمرو قائلا :
    " دة غير صحيح يا شيخ يحي ، انتوا مش بتحبوا مصر ، ما تكلمونا بصراحة ، انا قعدت مع بدو كتير ، و انتوا بتتعاملوا مع مصر كأمر واقع ، دي الحقيقة "
    قاطعه الشيخ يحي قائلا أنه يستطيع أن يثبت حب أبناء سيناء لمصر و أن بمقدوره الحضور للقناة لاثبات ذلك حتى قاطعه ضيف الحلقة الذي قال أن كافة تصرفات أبناء سيناء لا تتفق مع ما يقوله الشيخ ، ثم قال الشيخ يحي أن الشر موجود و علينا مقاومته بكافة السبل و أنه لا يجوز تعميم أحكام على قلة قليلة و طالب الشيخ يحي من الدولة ألا تستجيب لمطالبات بعض الأفراد التي تخالف القانون ، حتى قاطع ضيف الحلقة الشيخ يحي قائلا أن أبناء سيناء يهددون بالذهاب لاسرائيل فأجابه الشيخ يحي أنه لو فتحت الحدود لما ذهب أحد من أبناء سيناء ، ثم قاطع عمرو الشيخ سائلا اياه : " انت بتاكل من فين ؟ "
    و رد عليه الشيخ : من خير مصر ، و قال الشيخ أن الجرائم توجد في كافة مدن مصر و ليس في سيناء وحدها و طالب بتعزيز القوات و مدها بالمعدات اللازمة لتتمكن من مقاومة السيارات المخالفة و قال أن أهل سيناء على اتم استعداد لمعاونة قوات الأمن لمكافحة الخارجين عن القانون .
    انهى الشيخ المداخلة ليعود الحديث إلى عمرو أديب الذي قال :
    " نفسي بس ان في القلب يطلع ، قولوا لينا ، مش طايقنكوا ، كارهينكو من زمان قاعدين غصب عننا ، عايزين نمشي بالجمال في الصحرا و نهرب "
    ثم صار عمرو يتساءل عن رغبة أبناء سيناء في الاستقلال بحكم ذاتي ، ثم صار يسخر من حديث سيناء عن تضحياتهم في 67 و 73 :
    " كل ما يتكلموا يقولوا مصر ، مصر ، اسأل العساكر ايه اللي حصل فيهم في 67 طهروا نفسيكم بقى ، كلنا عارفين مين اشتغل مع مين "
    و صار عمرو يعقد المقارنات بين البلاد الحدودية الأخرى التي تدين بالولاء لمصر و بين سيناء .
    ثم حدثت مداخلة من النائب حسام شاهين الذي لم يكن على دراية بالأمور و الذي سخر منه عمرو أديب على هذا قائلا :
    " ربنا اخترع وسائل اعلام ، وكالات أنباء ، و كونك مش عارف اللي حصل معناه أنك مش بتأدي دورك كعضو مجلس شعب ، حسام شاهين خلينا نتكلم بليل علشان المكالمة بتبقى أرخص "


    هذا ما جرى في حلقة 11 نوفمبر 2008 في برنامج القاهرة اليوم على شبكة الاوربت .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 12:19 am